ننتظر تسجيلك هـنـا

 

{ (إعْلَاَنَاتُ غَرآمُ الَرُوُح الْيَوْمِيَّةَ   ) ~
» مركز تحميل الصور والملفات «  
     

..{ :::فعاليات غرام الروح :::..}~
 
 

تحذير .. حتى لا تتعرض عضويتك للتشهير والحظر في سما منتديات غرام الروح يمنع منعاً باتاً تبادل اي وسائل للتواصل بأي شكل من الأشكال والتي تحتوي الآتي : الايميلات ـ الفيس بوك ـ التويتر ـ استقرام ـ كيك ـ بي بي ـ ارقامكم شخصية ـ دعوة لمنتدى اخر .. الخ من جميع وسائل التواصل الاجتماعي كلمة الإدارة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-29-2020, 05:36 PM
الساري متواجد حالياً
اوسمتي
وسام عيديه الاضحى 2 وسام عيد الفطر السعيد وسام الالفية 23000 وسام المراقب المميز 
لوني المفضل Cadetblue
 عضويتي » 390
 جيت فيذا » Sep 2017
 آخر حضور » يوم أمس (10:33 PM)
آبدآعاتي » 37,690
الاعجابات المتلقاة » 5185
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » الساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond reputeالساري has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي يوم عرفة لمن عَرَفَه!





يوم عرفة لمن عَرَفَه!


إن لله أياماً مباركات، تزداد فيها الحسنات، وتُغفر فيها الزّلات. ومن تلك الأيام يوم عرفة.

ها هو القلب يتنفس من نفحاته بعدما كان للهوى أسيراً وبالذنوب عليلاً.

فإلى من أراد الفوز بعرفة وعزم أن يغترفه، أقدِّم بين يديه هذه التساؤلات لتنير له العقل وتدله على الدرب..

قال يحيى بن معاذ: «القلوب كالقدور تغلي بما فيها وألسنتها مغارفها. فانظر إلى الرجل حين يتكلم فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه حلواً وحامضاً وعذباً وأُجاجاً وغير ذلك، ويبيِّن لك طعمَ قلبه اغترافُ لسانه».

فهل تغلي القلوب في عرفة؟ أم أن البرود يعتريها؟ وما يُلهب القلب في عرفة؟ هل هي ثياب العيد والتسوق طيلة اليوم والزيارات واللقاءات والتخطيط لمشاريع العيد وانتظاره لنفعل ما نريد؟؟

أم أن القلب يغلي لقوله صلى الله عليه وسلم: «ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجراً من خيـرٍ يعمله في عَشْر الأضحى». قيل: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجـلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء» (رواه الدارِمي بسند حسن). وهل يُعقل أن لا تلتهب قدور عرفة وهي قلوب سمعت وعقلت وأيقنت قوله صلى الله عليه وسلم: «ما من يوم أكثرَ من أن يُعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة» (رواه مسلم).

بل وهل يليق أن لا تتبخر القلوب إلى مولاها وخالقها جل وعلا وهو يباهي بأهلها -أي أهل عرفات -أهلَ السماء؟

بل بالله عليكم ألم يَأْنِ للقلوب أن تحترق بالدعاء في يوم عرفة وقد قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير الدعاء دعاء يوم عرفة»؟ رواه الترمذي.

وبقي سؤال يدور في البال: هل ألسنتنا تغترف في عرفة من حلاوة الذكر؟ أم أن القلوب قدور صدئت فلم تُبقِ لحلاوة الذكر مكاناً على اللسان؟

قدور عرفة متنوعة ومتعددة، من تهليل وتكبير وصيام ودعاء، لتغترف منها القلوب حلاوة الإيمان ولذة القرب من الرحمن في يومٍ هو أفضل الأيام.

فيوم عرفة يغير طعم القلوب من مرارة مأزور إلى حلاوة مأجور.

إنه يوم عرفة، يوم تذبح فيه القلوب الهوى وإن لم تكن بِمِنى.

إنه يوم كسوة الكعبة، فإن لم نشاهدها بالعين فلنشهدْ على الأقل كسوة اللسان بالذكر المستدام.

وإن لم نلتق في جبل عرفة فعسى أن نلتقي بدعوة في ظهر الغيب منصرفة..

وأخيراً لِنُحـرَّكْ عدسات القلوب لتبصرَ من مشهد عرفة المشهد المصغَّر ليوم الوعيد والعِدَة!!










 توقيع : الساري



شكرا الفؤاد



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء الذين شاهدو هذا الموضوع: 3
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سامحني قبل يوم عرفة الولهان عبدالله غرام مناسك الحج والعمره 1 07-29-2020 03:39 PM
من فضائل يوم عرفة الساري غرام الإسلامي 0 07-25-2020 02:42 PM
غرفة الجبصين نسر الشام غرام عالم القصة والرواية 6 02-13-2019 02:01 PM
- هل عرفت نبيك حقًا ؟ قمر آلفيصل غرام سيرة الرسول وصحابته الكرام 16 03-08-2018 11:53 AM


الساعة الآن 11:08 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.